منتدي سودان عازة

منتدي سودان عازة للتواصل الفكري والثقافي بين الشعوب
منتدي سودان عازة

يهتم بالقضايا الفكرية في السودان نعم للوحدة والمساوات والعدالة ولا للنفعيين والتصلت والتجبر لا للنظرة الضيقة لا للعنصرية والقبلية والتشرزم نعم للحريات العامة نعم للشفافية والخضرة والرمل والماء

عزيزي الزائر لكي تتمكن من استخدام المنتدي استخداما فاعلا عليك تسجيل وشكرا

    القرصنة وتدمير شبكات الانترنت

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 296
    نقاط : 925
    تاريخ التسجيل : 01/10/2009
    العمر : 58
    الموقع : الرياض/السعودية

    القرصنة وتدمير شبكات الانترنت

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد أكتوبر 11, 2009 2:29 pm

    [quote
    تدمير مواقع الأنترنت .. جريمة الفضاء الأسفيرية


    الأحداث:
    ظهرت جرائم الإنترنت بقوة هذه الأيام وازدادت مع الوقت وتعددت صورها وأشكالها بعد توسع استخدام شبكة الإنترنت ودخول جميع فئات المجتمع إلى قائمة المستخدمين خاصة أنها لا تقتصر على اقتحام الشبكات الأسفيرية وتخريبها أو سرقة معلومات منها فقط، بل هناك جرائم أخلاقية مثل الاختطاف والابتزاز والقتل وغيرها.
    وشهدت ساحة الأنترنت السودانية خلال الشهر الماضي جرائم تدمير عددا من المواقع السودانية على الشبكة وصلت الى أكثر من 300 موقعا الكترونيا، ووضعت السلطات يدها مؤخرا ثلاثة من الهكرز الذين قاموا باختراق تلك المواقع ومن ضمنها مواقع حكومية ومؤسسات هامة، من بينها موقع الهيئة العامة للاتصالات الذي تم تدمير أجزاء كبيرة منه، وتمكنت شعبة الأمن المتخصصة في جرائم المعلوماتية من متابعة هؤلاء المجرمين عبر مواقع الانترنيت المختلفة حتى استطاعت معرفتهم والقبض عليهم بواسطة الأجهزة الأمنية وتقديمهم الى شعبة جرائم المعلوماتية.
    ويمتلك هؤلاء الثلاثة وهم سودانيون، مقدرات احترافية عالية في برامج الاختراق والشبكات، قاموا باستغلالها في جريمتهم، واكد مصدر مأذون متابعة الهيئة وكافة الاجهزة المختصة ورصدها لكل من تسول له نفسه التلاعب بممتلكات الغير وتقديمه للعدالة ليجد الجزاء الرادع لجرمه.
    ومنتصف الشهر الماضي تفاجأ متصفحو موقع سودانيزاونلاين دوت كوم بهكر يطلق على نفسه makaveli إخترق الموقع وترك رسالة تحذيرية لصاحبه المهندس بكري أبوبكر، ويُعد الموقع من أكبر المواقع السودانية ويضم أقسام للأخبار والفنون ومنبر للحوار بين مختلف ألوان الطيف السياسي والإجتماعي السوداني، ونشر صاحب الموقع رسالة للزوار عقب عملية الإختراق تفيد بتعرض الموقع إلى عملية قرصنة وتخريب منظمة من السودان الخرطوم بايدي على درجة عالية من المعرفة بعلوم الكمبيوتر حيث تمكن المقرصن من الدخول الى السيرفر عن طريق الروت و الشل و مسح موقع سودانيزاونلاين دوت كم و مواقع أخرى، وأوضح صاحب الموقع أن موقعه سوف يعود كما كان في أقرب وقت، وعاد الموقع للعمل ولكن بعد أكثر من 10 أيام تعددت فيها محاولات التأمين من الأختراق.
    وسبق لموقع قناة العربية الاخباري أن تعرض لهجوم إلكتروني عبر شبكة الإنترنت الأمر الذي حجب محتويات الموقع عن الظهور. وتفاجأ الزوار باحتجاب محتويات الموقع، وبدلا من ذلك تظهر صفحة كتبت عليها جملتان باللغتين العربية والإنجليزية تقولان “تحذير هام: إن استمرت الاختراقات على المواقع الشيعية من بعد هذا فلن يسلم أي موقع من مواقعكم وشبكاتكم.” وعلى رأس الصفحة ظهر بريد إلكتروني لا يعرف ما إذا كان صحيحا أم لا.ورغم أنّ القراصنة هاجموا الموقع في ساعة مبكرة إلا أنّ قناة “العربية” أعلنت عن حجب محتويات موقعها على الانترنت، بعد ساعات من ذلك، مشيرة في إحدى نشراتها إلى أنّ الجهة التي سيطرت على موقعها “متطرفة.”
    وخلال شهر سبتمبر الماضي تعرض موقع الهيئة القومية للإتصالات لعملية إختراق جزئي إستمرت لفترة قبل أن يعود للعمل بصورة طبيعية، وأشار المخترق بأنه فعل ذلك إحتجاجاً على إغلاق السلطات لموقع اليوتيوب المخصص لعرض وتداول ملفات الفيديو، وذكر بأنه يمهل إدارة الهيئة 48 ساعة لفك حظر اليوتيوب وإلا أنه سيقوم بتدمير كل نظام فلترة المواقع لدى الهيئة، وقد نشر موقع سودان.نت Sudan.net صورة للرسالة التي تركها المخترق على واجهة موقع الهيئة، وتأتي تلك الخطوة في أعقاب موجة إحتجاجات واسعة لمستخدمي الإنترنت في السودان بعد حجب موقع يوتيوب في السودان وتضرر الكثير من قطاعات الطلاب والباحثين والمتصفحين من هذا الحجب، حيث يعتبر المرجع الأول لمشاهدة العمليات الطبية الجراحية وأهداف كرة القدم المحلية والعالمية، بالإضافة للقطات من البرامج الدينية والترفيهية والتوثيقية، ورغم أنه لا يخلو من بعض المظاهر السالبة، لكن مظاهر الإيجاب هي الغالبة. ويأمل الكثير من مستخدمي الإنترنت السودانية في مراجعة قرار الحجب خاصة وأن لجوء بعضهم لبرامج كسر الحجب قد يجرهم لفتح كل المواقع لمحظورة سابقاً ومنها مواقع الجنس والمواقع المشبوهة وليس فتح اليوتيوب وحده.
    عيار الهيئة الطائش !!
    يرى جمال ابراهيم مدير شركة آى نت فورم ان السبب الرئيسي فى عمليات القرصنة تلك هو عمليات الحجب التي قامت بها الهيئة القومية للأتصالات لبعض المواقع، وهو حجب يتم عن طريق فلترة محتويات الانترنت، وبالتأكيد هو نظام ناجح لكنه أخطأ أهدافه احيانا واصاب أهدافا أخرى، ويصنف جمال عددا من المواقع التي تم حجبها بواسطة الهيئة، فى الوقت الذي لا يرى جمال داعيا لحجبها، ويوافق جمال الكثيرين من مستخدمي الأنترنت الذين أبدوا تبرمهم من حجب عدد من المواقع المهمة مثل مواقع تحميل البرامج ، وخدمة جوجل للترجمة translate.google.com/translate التي يستفيد منها المئات من الطلاب والباحثين، وموقع hi5.ccom وموقع tagged.com وموقع youtube.com وغيرها من المواقع المهمة.
    أهمية النسخة الأحتياطية
    يقول المهندس وليد الحاج ان المواقع الكبيرة مثل سودانيزاولاين يفترض أن تصنع نسخة احتياطية من الموق (back up) ، وتحفظ هذه النسخة خارج مخدم الموقع (السيرفر)، وفي حالة اختراق موقع ما يمكن ان يعاد تشغيله فى اقل من 20 ساعة بعد نقل الموقع الجديد الي سيرفر آخر وبعد استخدام النسخة الاحتياطية الجديدة، وتساءل وليد عن سبب تأخر اعادة موقع سودانيزاولاين للخدمة كل تلك الفترة، متوقعا ان يكون عدم الاحتفاظ بنسخة من الموقع هو السبب في تأخر معاودة الموقع للعمل، ويشير وليد الى ان الأختراق دائما ما يكون من خلال المنتديات الموجودة بالموقع.
    ويقول مهندس الكمييوتر الرشيد الفكي إن بعض الشركات التي تسوق أنظمة الحماية للمواقع الإلكترونية تقوم فى بعض الأحيان بتدمير مواقع بعض الجهات بهدف تسويق منتجاتها من مضادات الفيروسات ونظم الحماية غالية الثمن, ويضيف الرشيد فى حديثه لـ(الأحداث) إنه أمر معروف عالمياً ان البعض بنتج المشكلة وحلها فى نفس الوقت, مضيفاً أن تلك الشركات فى العادة المستفيد الأكبر من تلك العمليات على أي حال.
    ملاحقة الهكرز
    يقول مدير موقع سودان نيوز دوت أورغ انه تلقي رسائل بريدية واتصالات هاتفية بعض الطلبة السودانين المتخصصين فى مجال الانترنت والكمبيوتر وامن الشبكات والذين درسوا هذا العلم فى الخارج، واعلنوا عن تكوينهم لمجموعة تحمل افكارا جديدة لتنظيم الانترنت وحماية اصحاب المواقع التي تم اختراقها وتخريبها، وملاحقة الهاكرز ومحاكمتهم قانونيا، ويوجد فى المجموعة طلبة دارسين للقانون الدولي المتعلق بجرائم الانترنت، ووضعت المجموعة العناوين التالية ضمن اعلانها sabri_programmer@hotmail.com ، kimoctc@yahoo.com.
    وينصح المدير الفني لمنتديات كابرينت ببعض النصائح لحماية المنتديات من الأختراق، وهي يجب أن تكون نسخة المنتدى أصلية ولم يتم العبث بها من قبل أي شخص، وتكون محملة مباشرة من موقع الشركة المنتجة للمنتدى، وان يقوم المهندس المسؤول بترقية إصدار المنتدى إلى أحدث إصدار، مع تركيب جدار ناري لحماية دخول لوحة تحكم المنتدى، وذلك عن طريق تعيين إسم مستخدم وكلمة مرور على مجلد الادمن (مدير الموقع)، لمعرفة طريقة عمل ذلك، وحسب توصيات الشركة المنتجة للمنتدى يجب أن لا تقوم بتركيب أي انهاكات في المنتدى إذ هي الثغرة الأولى التي يستغلها المخربون، كما يجب أن يكون نموذج المنتدى خاليا من الأخطاء ويفضل ان يكون نموذجا افتراضيا، اضافة الى تعطيل خاصية إستخدام لغة html في المنتدى.
    محاربة الظاهرة عالمياً
    وفى أولى الخطوات للقضاء على هذه الظاهرة أو على الأقل الحد من انتشارها استحدث “الاتحاد الدولي للاتصالات” دليلاً إلكترونياً لتتبع المعايير الأمنية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمكافحة الجريمة على الانترنت، ويعتمد على مفهوم أن تنهض جهة مفردة بذلك التتبع، ما يمكّن المعنيين من الرجوع إليها ومتابعتها بسهولة. ووُصف الدليل بأنه “خريطة طريق” فيما يتعلق بمعايير الأمن الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث يستطيع أن يلاحق المعلومات عن أحدث المعايير الامنية المتجددة باستمرار، ثم يصبها في قاعدة بيانات تُفتح أمام المعنيين، ما يُسهل مهمة البحث عن المعلومات المطلوبة، وفقاً للبيان الصحفي للـ”الاتحاد الدولي للاتصالات. وتم وضع الدليل بالتعاون المشترك بين “الاتحاد الدولي للاتصالات” و “الوكالة الأوروبية المختصة بأمن الشبكات والمعلومات” وأطراف دولية أُخرى مهتمة بشؤون الأمن المعلوماتي على شبكة الانترنت. ويعرض الدليل أسماء المنظمات المعنية بتطوير المعايير وما تنشره من صيغ خاصة بأمن الإنترنت، ما يُجنّب تكرار الجهود، كما يسهل مهمة مهندسي أمن الشبكة الالكترونية في كشف الثغرات التي تُمكن العابثين من تهديد أمنها.
    ويضم الدليل، خمسة أقسام تُحدّثُ بصفة مستمرة و تتناول منظمات تطوير المعايير الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وأعمالها والصيغ المعتمدة لتلك المعايير وطرق إقرار الاتفاق على تلك المعايير، والحاجات المستقبلية. وفى نفس السياق وللحد من الخطر القادم عبر الشبكات، تسارع الدول إلى وضع ضوابط وحماية وإنشاء أمن خاص للشبكات حيث شكلت وزارة الداخلية المصرية “دوريات أمنية” من خلال الشبكة، ومهامها منع الجريمة قبل وقوعها. الحكومة البريطانية أيضاً شكلت وحدة من قوات الشرطة وكلفت بمتابعة المجرمين الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر وبعد اقتناع تام بالخطر القادم ومداولات استمرت أربع سنوات قامت ثلاثون دولة أوروبية بتوقيع معاهدة لتوحيد الجهود في محاربة جرائم الانترنت. ومطلوب من أجهزة الأمن العربية أن تواجه هذا التحدي وتطور قدراتها وتحدث برامجها للقضاء أو للحد من مثل هذه الجرائم.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 5:10 am