منتدي سودان عازة

منتدي سودان عازة للتواصل الفكري والثقافي بين الشعوب
منتدي سودان عازة

يهتم بالقضايا الفكرية في السودان نعم للوحدة والمساوات والعدالة ولا للنفعيين والتصلت والتجبر لا للنظرة الضيقة لا للعنصرية والقبلية والتشرزم نعم للحريات العامة نعم للشفافية والخضرة والرمل والماء

عزيزي الزائر لكي تتمكن من استخدام المنتدي استخداما فاعلا عليك تسجيل وشكرا

    التجاني يوسف بشير

    شاطر

    الوليد حسن

    عدد المساهمات : 3
    نقاط : 7
    تاريخ التسجيل : 02/10/2009

    التجاني يوسف بشير

    مُساهمة من طرف الوليد حسن في الأربعاء أكتوبر 07, 2009 2:19 am

    أحمد التجاني بن يوسف بن بشير بن الإمام جزري الكتيابي، الشاعر السودانى المعروف ولد في بيئه ذات فضل وثقافة دينية بحتة ، بيئة محافظة ، ذات تعاليم وتقاليد ، وكان مولده في أم درمان عام 1910 م. ولقب بالتجاني تيمناً بصاحب الطريقة المعروفة ، وهذا الطابع الديني ظاهر في شعره الصوفي. ثم دفع وهو صغير إلى خلوة عمه الشيخ محمد الكتيابي ، فحفظ القرآن الكريم ومشى في طريقه المرسوم إلى المعهد العلمي في أم درمان فلم ينتقل من الجو الذي عاش فيه وانما ارتقى من درجة إلى درجة ، وألم في المعهد بعلوم اللغة العربية والفقه وابتدأ يقرض الشعر بين أنداد له أفذاذ. وخرج من المعهد فاتصل بالصحافة ثم اعتكف في منزله وأكب على دراسات عنيفة انحصر جلها في استيعاب كتب الأدب القديم ، أو كتب الصوفية والفلسفة ، وقد شغلته هذه الدراسات عن نفسه، فدب اليه الوهن إذ أصيب بداء الصدر وظل يعاني المرض والفقر والقهر الاجتماعي والسياسي، وظل يعاني حتى مات .. مخلفاً هذا الإنتاج الباهر الخالد..ودائما ما تجرى المقارنة بينه وبين الشاعر التونسى المعروف أبو القاسم الشابي حيث انهما عاشا في نفس الفترة تقريبا وتشابهت تجربتهما لحد بعيد. يذكر أنه لم يكمل دراسته في المعهد العلمي بعد فصله لأسباب سياسية عمل في الصحافة و في شركة شل للبترول صدر له ديوان واحد بعنوان : (( إشراقة ))من أشهر قصائده الصوفي المعذب .
    من مواليد امدرمان1912 وتوفي 1937 عن عمر يناهز الخامسة والعشرين
    محتويات [أخفِ]
    1 النكبة الأولي
    2 مرحلة المرض
    3 نموذج من شعره
    4 أعماله الأدبية
    5 وصلات خارجية
    [عدل]النكبة الأولي

    تم فصله من المعهد العلمى بسبب ما ما قاله في في وصف شعر امير الشعراء شوقى (حيث شبه شعره ببعض الدلالات القرانيه) فاثار حفيظه مدير المعهد الذى فصله وأقصاه فعمل بائعا في محطه بنزين بعد ان انسدت أبواب مصر بوجهه فما تمكن من مواصلة تعليمه فانكب على دراسة كتب الادب مجهدا نفسه حتى اعتلت
    [عدل]مرحلة المرض

    تثم يصيبه المرض العضال فيرزح الشاعر تحت وطأة الالام النفسيه والجسديه والروحيه والتي ظهرت في شكل شئ من الوسواس القهرى في قصيدته (يؤلمنى شكى) ثم يصف حالته المرضيه في اخر قصيده كتبها وهو يصارع الموت(إلى صديقه محمود انيس بعنوان فأحتفظها للذكرى توفي عن عمر 25 عاماً فقط ( عام 1937 م ) فهو قد مات شاباً وكتب شعره الرائع هذا وهو صغير مقارنة بالمبدعين الذين خاضوا التجارب عشرات السنين .. وكان بحق ( فلتةً ) وسنذكر نموذجاً من شعره للدلالة على تميزه الذي لا يجارى .. وهو خال الشاعر السوداني المشهور عبد القادر الكتيابي.
    [عدل]نموذج من شعره

    قال في رائعته المبدعة ( المعهد العلمي ) - وهو المعهد الذي درس به ، وتعرض لخلافات أدت لفصله منه بعد اتهامه بالكفر والزندقة ، يقول :
    السحر فيكَ وَفيكَ مِـن أَسبابـه دَعـةُ الـمُـدِل بِعَبقـري شَبابـه
    يا مَعهدي وَمَحط عَهد صِباي من دارٍ تَطرّقُ عَـن شَبـاب نابـهِ
    واليَوم يَدفَعُني الحَنيـن فَأَنثنـى وَلهان مُضطَرِبـا إِلـى أَعتابِـهِ
    سَبق الهَوى عَينيّ في مِضمـاره وَجَرى وَأَجفَل خاطِري مِن بابهِ
    وَدَّعت غَضّ صِباي تَحتَ ظِلاله وَدَفنت بيض سني في مِحرابـهِ
    نَضّرت فَجر سنـي مِـن أَندائِـهِ وَاشتَرت ملء يَديّ مِن أَعنابِـهِ
    هُوَ مَعهَدي وَلَئن حَفظت صَنيعه فأَنا ابن سرحته الذي غَنـى بِـهِ
    فَأَعيذ ناشئة التُقى أَن يرجفوا بِفَتى يَمتّ إِلَيـهِ فـي أحسابـهِ
    ما زِلت أَكبَر في الشَباب وَأَغتَدي وَأَروح بَينَ بخٍ وَيا مَرحى بِـهِ
    حَتّى رُميت وَلَستُ أَول كَوكَـب نَفِس الزَمان عَلَيهِ فَضل شِهابـه
    قالوا وَأرجفت النُفوس وَأَوجفت هَلَعاً وَهاجَ وَماجَ قُسـور غابـهِ
    كفر ابن يوسف مِن شَقي وَاعتَدى وَبَغى وَلَسـتُ بِعابـئ أَو آبـه
    قالو احرقُوه بل اصلبوه بل انسفوا للريح ناجس عظمه وإهابه
    وَلَو ان فَوق المَوت مِن مُتلمـس لِلمَرء مُـدّ إِلَـيّ مِـن أَسبابـه
    [عدل]أعماله الأدبية

    ديوان شعري بعنوان "اشراقة" يحوي القصائد التالية:
    الصوفي المعذب
    الخرطوم
    في الموحي
    أنشودة الجن
    ملاحن فيها الهوى والألم
    يؤلمني شكي
    مدهش ذكره مخيف الاداء
    قلب الفيلسوف
    اليقظه
    امل
    أنت أم النيل
    حيرة
    المعهد العلمي
    - وغيرها

    الوليد حسن

    عدد المساهمات : 3
    نقاط : 7
    تاريخ التسجيل : 02/10/2009

    رد: التجاني يوسف بشير

    مُساهمة من طرف الوليد حسن في الأربعاء أكتوبر 07, 2009 2:23 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 10:35 pm